تمويل مشاريع لتحسين صحة الناس وإنقاذ الأرواح

نعمل لبناء إرث إنساني و مستدام للأجيال القادمة

أعرف أكثر

دعم البحوث السريرية و الطبية والتقدم العلمي

أعرف أكثر

مؤسسة "ادوف" بنت شراكة مع واحدة من أهم الكيانات العاملة في مكافحة العبودية وجريمة الإتجار بالبشر في العالم اليوم: مشروع الحرية لقناة سي أن أن

أعرف أكثر

مؤسسة "ادوف" بنت شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع المنظمة الإنسانية الأكثر رمزية و الرائدة في العالم: الصليب الأحمر.

أعرف أكثر


حصدت مؤخرًا مؤسسة عصام ودلال عبيد (إدوف) التي أبرمت شراكة استراتيجية مع قناة سي إن إن لدعم مشروع الحرية الخاص بهذه القناة، ثمار شراكتها والتي تجسدت في تحقيق النجاح الهائل لهاشتاج يوم حريتي #MyFreedomDay

اكتشف

محور تركيز المؤسسة

أعرف أكثر

يشرف مؤسسة عصام و دلال عبيد الخيرية (إدوف) دعم مشروع الحرية لقناة سي أن أن و دعمها ومشاركتها الفاعلة مع قسم العلاقات التجارية الدولية لقناة سي أن أن في تأسيس تعاون فريد و رائد مع وزارة التعليم والبحث والجامعات في إيطاليا. تهدف هذه الشراكة إلى توفير المحتوى و التقارير الرقمية و التلفزيونية لمشروع الحرية لقناة سي أن أن إلى المدارس لرفع مستوى الوعي و تثقيف الشباب والطلبة حول جريمة الإتجار بالبشر والعبودية في العصر الحديث. و لقد تم توقيع مذكرة تفاهم في روما في 4 أكتوبر 2016 من قبل وزيرة التعليم ستيفانيا جيانيني و المدير التنفيذي لحملة قناة سي أن أن ليف كورلم.

خلفية عن مؤسسة "ادوف"
(EDOF)

بينما يزداد عالمنا تعقيدًا، تزداد الحلول اللازمة لحل مشاكلنا تعقيدًا هي الأخرى. ولكن، لحسن الحظ، توجد منظمات مدهشة حول العالم يعمل بها أناس أذكياء ومتحمسون، وهم يعملون بلا كلل من أجل اكتشاف وصياغة وتنفيذ هذه الحلول. هذه المنظمات بحاجة إلى دعمنا.

وتحقيقًا لهذه الغاية، تأسست مؤسسة عصام ودلال عبيد "إدوف" (EDOF) في عام 2014. وهي مؤسسة عالمية غير ربحية لها هدفان: العمل الطبي والعمل الاجتماعي. وفيما يتعلق بالعمل الطبي، تقوم المؤسسة بدعم البحوث والرعاية الطبية. أما بالنسبة للعمل الاجتماعي فالمؤسسة تدعم جهود الجهات الحكومية وغير الحكومية في تعزيز السلام والحوار بين الناس، وتريد أن تحدث فارقًا في مجال تحسين حياة البشر في كل مكان.

ويعكس رمز مؤسسة "إدوف" المتمثل في شجرة ذات خمسة أفرع المثل العليا الحية التي يتبناها أفراد عائلة عبيد الخمسة.

لقد ربّى عصام ودلال أبنائهم في المملكة العربية السعودية وسويسرا، وزرعوا في نفوسهم أخلاقيات العطاء التي هي عنصر أساسي في الثقافتين. وبعد وفاة والدهم عصام بسرطان الرئة، قرر أبناؤه انشاء مؤسسة "ادوف" لتحقيق مبادئه المتعلقة بالسلام وتكريم حياته من خلال العطاء والشفاء لسنوات عديدة قادمة.

"يسرني جدا أن أكون قادرة على احترام و تحقيق الرؤية الإنسانية لزوجي الراحل من خلال دعم المنظمات التي تسعى لتحقيق أقصى فائدة للأجيال الحالية والمستقبلية".
دلال عبيد, الرئيسة
"يمكن تحقيق السلام في عالمنا لأن الغالبية العظمى من الناس يحلمون بذلك. وتهدف مؤسسة "إدوف" لتزويدهم بالبحوث والفرص التي يحتاجونها لجعل هذا الحلم حقيقة ".
نواف عبيد, الرئيس التنفيذي
"نحن نشعر بأننا نتبنى الممارسات الأفضل من خلال توفير التمويل للمنظمات الرائدة التي لديها البنية التحتية و الخبرة و الاتصالات اللازمة لتوفير حلول فعالة ودائمة".
كريم عبيد, نائب الرئيس التنفيذي

مهمتنا

صممت مؤسسة (إدوف) كمنظمة تتصف بالمرونة بحيث تستطيع تمويل البحوث و المشاريع التي تتماشى مع مهمتها بما يمكنها من دعم جهود العاملين في الميدان لتنفيذ خططهم

أعرف أكثر

ما الذي نفعله

مؤسسة عصام ودلال عبيد الخيرية (إدوف) تبذل المجهود و تساهم في تحقيق السلام و معالجة المظالم. ومن هذا المبدأ و الإلتزام تدعم وتمول مؤسسة إدوف البحوث النوعية و الرائدة و الملحة والتي تشكل رافدا أساسي للتقدم الإجتماعي والطبي.

أعرف أكثر

مؤسسة عصام و دلال عبيد الخيرية و
مشروع الحرية لقناة سي أن أن

©2017 - EDOF - Essam & Dalal Obaid Foundation